الكبة والكباب .. من أشهر المأكولات البغدادية القديمة إنعكاسات اتفاقية الجزائر على الاحزاب السياسية ثورة العشرين إنتفاضة وطنية كادت تلحق هزيمة ساحقة بالإمبراطورية البريطانية حقائق للتاريخ … حركة الزعيم قاسم يومي «12 و 13» تموز 1958 وإسهامها في نجاح الثورة إمبراطوريات العولمة في مصيدة ميكروفيزياء الإرهاب قدمها ثمانية تشكيليين.. تراتيل بابلية.. حكايات وطن الوهابية والتحالف الخفي مع الصهيونية السيد مقامي : الحضارة الغربية تريد فصل الدين الإسلامي عن السياسة عصائب أهل الحق :سنسلم السلاح للجيش بعد القضاء على الدواعش هامبورج يقترب من استعارة هولتبي

ديوان الوقف الشيعي : الطاغية صدام حرم العالم من فكر السيد الشهيد باقر الصدر

ديوان الوقف الشيعي : الطاغية صدام حرم العالم من فكر السيد الشهيد باقر الصدر

المراقب العراقي - خاص

اكد رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري «ان الشهيد محمد باقر الصدر (قدس) هو العنوان الإسلامي الحي الذي ارتقى بنا الى مصاف الدول الكبيرة والمتقدمة علمياً من خلال فكره وعلمه ونظرياته التي لم يستطع أحد من الوقوف امامها .وقال الحيدري «نستذكر هذا اليوم استشهاد العالم والمفكر الكبير الشهيد محمد باقر الصدر (قدس) الذي غزا بفكره قلوب الناس وضمائر الإنسانية جمعاء والذي أغنى المكتبات العربية والعالمية بفكره ونظرياته الرائعة الكبيرة مشيرا الى ان الشهيد الصدر اثبت للعالم ان الإسلام هو فكر عالمي عظيم لا تصمد أمامه أي افكار تحاول النيل منه الا ان الطاغية صدام المجرم وقف ضده وحاربه وضيق عليه حتى وصل به الأمر الى القضاء عليه ليحرم العالم من فكر كبير ورائع موضحا ان الشهيد الصدر ظلم كثيرا لانه لم يجد أي فسحة لنشر علمه وأفكاره بسبب التضييق عليه من قبل النظام الصدامي المجرم واليوم ايضا يظلم الشهيد الصدر من قبل نفر قليلين يتاجرون باسمه وهم بعيدون كل البعد عن منهجه وفكره ، واضاف اننا عندما نستذكر الشهيد الصدر لايمكن ان ننسى الشهيدة الطاهرة العلوية بنت الهدى التي وقفت الى جنب اخيها وجاهدت واجتهدت في سبيل رفع راية الاسلام رغم جميع الضغوط والتضييق من قبل النظام الصدامي المقبور ، مقدما تعازيه للأمة الإسلامية والمراجع العظام والشعب العراقي بهذه المناسبة الأليمة .

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha